غير مصنف

كيف تجذب عميلك المستهدف؟

إذا كان هناك شيء واحد نعرفه على وجه اليقين فهو أن العديد من صانعي الأعمال قد كافحوا – و ربما مستمرون في الكفاح – لتحديد عميلهم المثالي أو السوق المستهدف. من الممكن أنك قرأت، شاهدت، أو سمعت عن العثور على هذه المجموعة المراوغة من الأشخاص الذين سيحبون منتجك، و تعمل في معظم الأوقات على التعرف عليهم، لكننا الآن نريد أن نتحدث عن طرق جذبهم إليك!

فيما يلي 3 نصائح جوهرية لجذب العملاء المثاليين لك و لعملك!

  1. حِل مشاكلهم

مهما كان المنتج الذي تبيعه، فإنه يحل “مشكلة” لشخص ما – بغض النظر عن تعريفك الشخصي لكلمة مشكلة – و أن وجود حل لهذه المشكلة سيعطيهم نوعية حياة أفضل. دائمًا ما يكون الأفراد الباحثين باستمرار عن منتجٍ ما ليشتروه بحاجة إلى معرفة كيف سيحل منتجك مشكلتهم من أجل الشعور بالرضا عن إنفاق أموالهم.

  1. سعّره لهم

ستجذب أسعارك أيضًا جمهورك المستهدف و تصد الآخرين، وهذا أمر جيد! فمثلاً، إذا كان شخص ما يتسوّق عادة في “ألدو”، فربما لا يرغب “شانيل” في جذبه لأنه ليس عميلهم المثالي. هذا العميل لديه قيم مختلفة قد لا تتوافق مع قيم “شانيل”، لذلك من الأفضل أن نجذب المشترين ذوي التفكير المماثل وإحدى الاستراتيجيات لذلك هي التسعير!

  1. استمر في الظهور لجذب عميلك المستهدف

لن تجذب أي شخص إلى أي شيء من خلال الاختباء في ركن. أنت بحاجة إلى الاستمرار في الظهور; استمر في النشر، استمر في تقييم أفضل الأساليب لديك، استمر في عرض منتجاتك على وسائل التواصل الإجتماعي، و شارك عملائك خطوات العمل و ارتبط بأيامهم وأوقاتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 13 =